فارسی
English
العربیه
اِسَّبِت ٢ شعبان ١٤٣٨
الرمز: 812543
الاخبار »  إقتصاد

 
إقامة ندوة
الصیرفة والإقتصاد الإسلامي في ایران وأندونیسیا" في أندونیسیا
عقدت ندوة "الصیرفة والإقتصاد الإسلامي في ایران وأندونیسیا" في مقر المعهد العالي للعلوم الإقتصادیة "أحمد دحلان" بأندونیسیا.
تاريخ الانتشار: ١٥/١/١٤٣٧
موقع الإجتهاد: عقدت ندوة "الصیرفة والإقتصاد الإسلامي في ایران وأندونیسیا" بحضور حشد کبیر من طلاب المعهد العالي للعلوم الإقتصادیة أحمد دحلان، وبمحاضرة نائب المنظمة المحمدیة في أندونیسیا البروفیسور شافق مغني، والنائب بالبرلمان الإیراني الشیخ غلام رضا مصباحي مقدم، ورئیس الدراسات العلیا بالمعهد فتح الرحمان جمیل، والأمین العلمي للندوة خوسماوان.
 
وقال الشیخ مصباحي مقدم في کلمة له بالندوة حول الصیرفة الإسلامیة والصیرفة الربویة إن الصیرفة الربویة قائمة علی مجرد القرض بینما الصیرفة الإسلامیة تتمیز بالإهتمام بعقد قروض غیر ربویة، وکذلك سائر العقود، مضیفاً أن الإحسان هو أساس القرض من منظور الإسلام، ولذلك قد تم تحریم الرباء الذي لا مکان للإحسان فیه.
 
وأکد أن الفرق الرئیسي بین الصیرفة الربویة والصیرفة الإسلامیة هو أن الأولی تبتني علی الربح بینما الفائدة في الثانیة تتوقف علی أوضاع وتقلبات السوق، موضحاً أنه لو واجه السوق الإنکماش تعرضت مصالح المستثتمرین في البنوك الربویة للخطر، وتعرض النظام الرأسمالي للأزمة الإقتصادیة.
 
 
 
وبدوره، قدّم فتح الرحمان جمیل في هذه الندوة شرحاً موجزاً عن الصیرفة الإسلامیة في أندونیسیا، متناولاً أهم المشاکل التي تواجه هذا النوع من الصیرفة في هذا البلد، ومن ضمنها قلة الإستثمار في الصیرفة والإقتصاد الإسلامي، وقلة المؤسسات والجامعات التي تعمل علی تعلیم الصیرفة الإسلامیة، وقلة المعرفة للصیرفة الإسلامیة لدی العدید من موظفي البنوك.
 
وفي الختام، أکد الأمین العلمي للندوة خوسماوان أن النتیجة التي یمکن أن نخلص إلیها من مجموع المباحث المطروحة هي أن هناي فرقاً کبیراً بین النظام المصرفي في ایران وأندونیسیا، موضحاً أن ایران بنظامها المصرفي المبني علی المعاییر الإسلامیة تتقدم بسرعة بینما أندونیسیا تستخدم کلا النظامین أي الصیرفة الإسلامیة والصیرفة الربویة علی أنها لیست دولة إسلامیة.
المصدر: الإسلام الأصیل
الكلمات الرئيسية: الإقتصاد الإسلامي , الصیرفة والإقتصاد الإسلامي في ایران وأندونیسیا



رأي
الاسم
البريد الإلكتروني
* رأي
 

تحلیل آمار سایت و وبلاگ